طباعة الصفحة

رسالة ريتشارد برانسون

كلنا نعلم بأن لدى جسم الإنسان قدرة مذهلة على مداواة نفسه بنفسه، ولكن هناك بعض الأمراض والإصابات التي تتطلب منا مزيداً من المساعدة لمعالجتها. ولقد استحوذ مجال استخدام الخلايا الجذعية لدم الحبل السري على اهتمامي الشخصي منذ عدة سنوات. حيث تبدو فكرة استخدام تقنية بسيطة فور ولادة الطفل كفيلةٍ بإنقاذ حياة الإنسان في المستقبل أو تحسينها، فكرة مدهشة بالفعل.

فضلاً عن الأشخاص الذين يعانون من أمراض خطيرة، مثل سرطانات الدم في أيامنا هذه، فإنني أعتقد كما يعتقد العديد من العلماء والخبراء الطبيين، أنه سيمكن في المستقبل استخدام هذه الخلايا في علاج مجموعة واسعة من الحالات الأخرى من أمراض القلب إلى اعتلال السكري.

ومع ذلك، يمكننا القول بأن البحوث مازالت تنتظر اثباتات قاطعة، وفي رأيي أن تقديم الوعود بحتمية إيجاد علاج لهذه الأمراض سيكون تصرفاً غير مسؤول.

لمساعدة أكبر عدد ممكن من الأشخاص على الاستفاده من تقنيته، تم تصميم العمل في بنك فيرجن للصحة بشكل يتيح للأسر التي تنتظر مولوداً فرصة تخزين الخلايا الجذعية لمواليدها، ويساهم كذلك في تطوير سجل دولي، بخلاف البنوك الأخرى.

مثلي مثل معظم الناس، لو سئلت عن أغلى ما في الحياة، فسأجيب بأنه الصحة والأسرة. وصحيح أننا مازلنا في المراحل المبكرة لهذه التقنية، ولكن تخزين هذه الخلايا الجذعية بإمكانه أن يعود بالفائدة على الصحة كما على الأسرة. لذلك أنا متحمس جداً لهذا الموضوع وقد التزمت شخصياً باستثمار حصة مجموعة فيرجن وكذلك حصتي من عائدات بنك فيرجن للصحة في قضايا مفيدة حول العالم.

مع أطيب التمنيات ،

Richard Branson

ريتشارد برانسون